السبت 13 أبريل 2024

يتوقع كريستيان مالك، رئيس أبحاث أسهم الطاقة لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في بنك جيه بي مورجان، أن تتصاعد أسعار النفط الخام إلى $150 للبرميل بحلول عام 2026. ويؤكد أن دورة الطاقة الفائقة الوشيكة من المرجح أن تكون بمثابة المحفز الأساسي للمسار التصاعدي لأسعار النفط الخام. بالإضافة إلى ذلك، يسلط مالك الضوء على "الضغوط المؤسسية والتنظيمية" باعتبارها تسرع التحول بعيدًا عن مصادر الطاقة المعتمدة على الهيدروكربون.

خبير إستراتيجي الطاقة في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في جيه بي مورجان يسلط الضوء على آثار "الدورة الفائقة".

في أعقاب قرار منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بتقليص إنتاج النفط، ارتفعت أسعار خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط إلى ما بعد المستوى القياسي البالغ $90 للبرميل. كانت الأحداث الجارية في عام 2023 جديرة بالملاحظة، حيث تميزت بظواهر متميزة مثل التخلص من الدولرة، والتوترات الجيوسياسية بين أوكرانيا وروسيا، فضلاً عن شراكات الطاقة داخل دول البريكس.

في تطور محوري قبل أسبوع، أفادت وكالة تاس نيوز الروسية عن حدوث تغيير كبير في التعاملات المالية: فقد تخلت شركة غازبروم نيفت، إحدى شركات توزيع النفط الرائدة في روسيا، تمامًا عن المعاملات بالدولار الأمريكي واليورو. وفي مقابلة حديثة مع بلومبرج، توقع كريستيان مالك، رئيس أبحاث أسهم الطاقة في بنك جيه بي مورجان في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، أن تصل أسعار النفط إلى $150 للبرميل في غضون ثلاث سنوات فقط.

“استعدوا. وحذر مالك خلال حديثه مع بلومبرج من أنها ستكون دورة خارقة مضطربة للغاية. بالإضافة إلى ذلك، أصدر مالك مذكرة للمستثمر توضح بالتفصيل نظريته للدورة الفائقة في سوق الطاقة.

"يدعم استقرار الأسعار على المدى الطويل ديناميكيات العرض والطلب الصارمة، إلى جانب ارتفاع معدلات التعادل في الشركات. وفي الوقت نفسه، فإن تضاؤل الطاقة الاحتياطية داخل أوبك يضيف علاوة مخاطر إضافية تبلغ حوالي $20 للبرميل، بناءً على الحالات التاريخية التي تم فيها اختراق مستويات الطاقة الفائضة.

ووفقاً لتوقعات مالك، سيكون هناك عجز في العرض قدره 1.1 مليون برميل يومياً في عام 2025، والذي سيتفاقم إلى 7.1 مليون برميل بحلول عام 2030. ولم يكن مالك وحده في دق ناقوس الخطر؛ ويشير تقرير وكالة الطاقة الدولية الصادر في أغسطس أيضًا إلى مستقبل صعودي لأسعار النفط.

علاوة على ذلك، أشارت البيانات الصادرة عن مكتب الولايات المتحدة لإحصاءات العمل في أغسطس إلى زيادة تضخمية قدرها 0.6%، تعزى في المقام الأول إلى ارتفاع تكاليف الطاقة. وفي العام الماضي، توقع محللو جولدمان ساكس أيضًا أن يصل خام برنت إلى $110 للبرميل بحلول منتصف عام 2023، وهو توقع يتماشى مع خبراء السلع في مورجان ستانلي.

نحن ندعوكم لطرح وجهات نظركم حول توقعات المحللين الاستراتيجيين في بنك جيه بي مورجان فيما يتعلق بأسعار النفط الخام. يرجى مشاركة آرائكم وتحليلاتكم حول هذا الموضوع المهم في قسم التعليقات أدناه.

الأسئلة المتداولة (FAQs) حول أسعار النفط الخام

ما هو التوقع الرئيسي الذي أدلى به كريستيان مالك من بنك جيه بي مورجان فيما يتعلق بأسعار النفط الخام؟

ويتوقع كريستيان مالك، رئيس أبحاث أسهم الطاقة لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في بنك جيه بي مورجان، أن تصل أسعار النفط الخام إلى $150 للبرميل بحلول عام 2026.

ما هي العوامل الدافعة وراء الارتفاع المتوقع في أسعار النفط الخام وفقا لمالك؟

ويحدد مالك "دورة الطاقة الفائقة" العالمية الوشيكة باعتبارها المحفز الرئيسي للارتفاع المتوقع في أسعار النفط الخام. بالإضافة إلى ذلك، يشير إلى أن الضغوط المؤسسية والتنظيمية تعمل على تسريع التحول بعيدًا عن مصادر الطاقة المعتمدة على المواد الهيدروكربونية، مما قد يساهم أيضًا في ارتفاع الأسعار.

ما هي اتجاهات وأحداث السوق الأخيرة ذات الصلة بهذا التوقع؟

تم الاستشهاد بالعديد من اتجاهات وأحداث السوق المهمة فيما يتعلق بالتوقعات. وتشمل هذه العوامل قرار أوبك بخفض إنتاج النفط، مما أدى إلى ارتفاع أسعار خام برنت وخام غرب تكساس الوسيط إلى ما يتجاوز $90 للبرميل، والتوترات الجيوسياسية بين أوكرانيا وروسيا، وشراكات الطاقة بين دول البريكس. بالإضافة إلى ذلك، ابتعدت شركة غازبروم نفط الروسية عن استخدام الدولار الأمريكي واليورو في المعاملات.

كيف تتوافق توقعات مالك مع تحليلات السوق الأخرى؟

تتوافق توقعات مالك إلى حد ما مع تحليلات السوق الأخرى. ويشير تقرير وكالة الطاقة الدولية الصادر في أغسطس/آب أيضًا إلى اتجاه تصاعدي في أسعار النفط. كما أصدر محللون من جولدمان ساكس ومورجان ستانلي توقعات صعودية لأسعار النفط، وإن كان ذلك بجداول زمنية ومستويات أسعار مختلفة.

ما هي الآثار المترتبة على توقعات مالك بالنسبة للعرض والطلب؟

وبحسب توقعات مالك، سيكون هناك عجز في العرض قدره 1.1 مليون برميل يوميا في عام 2025، ومن المتوقع أن يتفاقم إلى 7.1 مليون برميل يوميا بحلول عام 2030.

ما هي أهمية مصطلح "دورة الطاقة الفائقة" في هذا السياق؟

وفي هذا السياق، يشير مصطلح "دورة الطاقة الفائقة" إلى اتجاه تصاعدي طويل المدى في أسعار الطاقة مدفوعًا بمجموعة متنوعة من العوامل بما في ذلك قيود العرض، وزيادة الطلب، والقضايا الجيوسياسية. ويعتقد مالك أن مثل هذه الدورة الفائقة وشيكة وستؤثر بشكل كبير على أسعار النفط الخام.

ما هي البيانات من الوكالات أو المؤسسات الأخرى المذكورة في النص؟

ويستشهد النص ببيانات من مكتب الولايات المتحدة لإحصاءات العمل، والتي أظهرت زيادة تضخمية قدرها 0.6% تعزى إلى حد كبير إلى ارتفاع تكاليف الطاقة. بالإضافة إلى ذلك، تم ذكر تقرير وكالة الطاقة الدولية الصادر في أغسطس على أنه يشير أيضًا إلى مسار تصاعدي لأسعار النفط.

المزيد عن أسعار النفط الخام

  • توقعات جي بي مورغان الرسمية
  • مقابلة بلومبرج مع كريستيان مالك
  • منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) تخفض إنتاجها
  • أخبار تاس حول تحول عملة غازبروم نفت
  • تقرير أغسطس لوكالة الطاقة الدولية
  • مكتب الولايات المتحدة لإحصاءات العمل بيانات عن تكاليف الطاقة
  • توقعات جولدمان ساكس لأسعار النفط
  • تحليل خبراء السلع مورجان ستانلي

النشرة الإخبارية

اشترك في النشرة الإخبارية الخاصة بي للحصول على منشورات مدونة جديدة ونصائح وصور جديدة. دعونا نبقى محدثين!

اترك تعليقا

* باستخدام هذا النموذج فإنك توافق على تخزين ومعالجة بياناتك من خلال هذا الموقع.

تابعنا

كريبتوكنتوب

CrypTokenTop هو موقع ويب مخصص لتقديم معلومات وتحليلات شاملة حول عالم العملات المشفرة. نحن نغطي موضوعات مثل Bitcoin و Ethereum و NFTs و ICO وغيرها من موضوعات التشفير الشائعة. مهمتنا هي مساعدة الأشخاص على معرفة المزيد عن مساحة التشفير واتخاذ قرارات مستنيرة بشأن استثماراتهم. نحن نقدم مقالات وتحليلات ومراجعات متعمقة للمبتدئين والمستخدمين ذوي الخبرة على حد سواء ، حتى يتمكن الجميع من تحقيق أقصى استفادة من عالم العملات الرقمية المتطور باستمرار.

© 2023 جميع الحقوق محفوظة. CryptokenTop

arالعربية